الأحد 14 أبريل 2024 مـ 07:28 صـ 5 شوال 1445 هـ
بوابة الصعيد
The.Agricultural.Bank.of.Egypt
رئيس التحريرطارق علي
الحكومة تناقش آليات تطبيق منظومة التخلص الآمن من المخلفات بالمنشآت السياحية وزير المالية: 179 مليار جنيه آلت للخزانة العامة من مشروع «رأس الحكمة» «الجزار» يتابع موقف تنفيذ وحدات مبادرة «سكن لكل المصريين» بـ5 مدن جديدة إنطلاق قافلة الخير من بنك القاهرة لتقديم مساعداتها لـ 55 ألف مستفيد بكافة محافظات الجمهورية بنك القاهرة مشاركاً فى فعاليات ”الشمول المالي للمرأة” بمزايا وعروض حصرية بنك مصر يشارك بفاعلية في” اليوم العربي للشمول المالي ” ويقدم العديد من المزايا والعروض المجانية وزير النقل يتفقد سير العمل بورش أبو زعبل لصيانة عربات القطارات الروسية-المجرية «الإسكان» تبحث التعاون مع «شنايدر إليكتريك» لإقامة 1000 منزل مزود بحلول ذكية رئيس الوزراء يعقد اجتماعا لاستعراض انشاء مناطق حرة خاصة جديدة التموين:غرفة عمليات مركزية بالوزارة والمديريات وأخري بالقابضة للصناعات الغذائية لمتابعة عمل المجمعات وتوافر السلع وزير الرياضة يلتقي رئيس الاتحاد الرياضي للمكفوفين وزارة النقل تعلن مواعيد خطوط المترو الثلاثة والقطار الكهربائي خلال عيد الفطر

«المشاط» تبحث تعزيز التعاون المشترك والجهود التنموية بين مصر وقطر

التقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، طارق علي فرج الأنصاري، سفير دولة قطر لدى مصر، وذلك في إطار اللقاءات الدورية التي تعقدها مع شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين لتعزيز جهود التنمية المشتركة ودفع وتنمية العلاقات الاقتصادية في ضوء رؤية الدولة التنموية.

تعزيز العلاقات المصرية القطرية المشتركة

وبحثت وزيرة التعاون الدولي، تعزيز العلاقات المشتركة المصرية القطرية في ضوء العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين، مؤكدة على تقدير جمهورية مصر العربية للعلاقات المشتركة بين البلدين الشقيقين والحرص على دفع وتطوير تلك العلاقات بما يحقق المصالح المشتركة ويعزز جهود التنمية، ويلبي تطلعات الشعبين.

وتطرقت المشاط، إلى الدور الذي تقوم به وزارة التعاون الدولي لتعزيز العلاقات المشتركة من خلال مبادئ الدبلوماسية الاقتصادية لجمهورية مصر العربية التي تستهدف تعظيم الاستفادة الاقتصادية والاجتماعية من التمويل الإنمائي، وضمان اتساق المشروعات التنموية مع الأولويات الوطنية وأهداف التنمية المستدامة، و تحسين إدارة التعاون التنموي لتنفيذ المشروعات بشكل فعال، بهدف تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.

وأشارت إلى جهود الوزارة بالتعاون مع شركاء التنمية لتوفير التمويلات التنموية الميسرة والدعم الفني للقطاعين الحكومي والخاص وتنويع برامج التعاون المشترك لتلبي متطلبات الدولة التنموية، لافتة إلى أهمية التعاون والبرامج المنفذة بين شركاء التنمية والقطاع الخاص، لتعزيز استثمارات القطاع الخاص في مختلف القطاعات التنموية.

وذكرت أن وزارة التعاون الدولي، أطلقت منصة "حَافِز" للدعم المالي والفني للقطاع الخاص، والتي تعتبر منصة متكاملة تربط شركاء التنمية، والوكالات، والحكومة، ومجتمع الأعمال المحلي، بهدف تعزيز التواصل والربط بين مختلف شركات القطاع الخاص سواء شركات كُبرى، أو شركات صغيرة ومتوسطة ومتناهية الصغر، أو الشركات الناشئة، أو صناديق الاستثمار، أو المؤسسات التمويلية المحلية، وذلك للاستفادة من التمويلات التنموية والدعم الفني والاستشارات.

ونوهت وزيرة التعاون الدولي، بأن تلك المنصة تأتي لتتكامل مع ما تقوم به الحكومة من إجراءات مستمرة لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية، باعتباره محركًا رئيسيًا للنمو الشامل والمستدام، والداعم الأكبر لسوق العمل من خلال خلق المزيد من فرص التوظيف في مختلف المجالات، لافتة إلى أن الشركاء الدوليين أتاحوا على مدار السنوات الأربع الماضية من 2020 إلى 2023 نحو 10.3 مليار دولار تمويلات سواء في صورة تمويلات تنموية أو استثمارات للقطاع الخاص إلى جانب الدعم الفني.

ولفتت إلى الجهود المستمرة لتعزيز التحول إلى الاقتصاد الأخضر من خلال المنصة الوطنية لبرنامج «نُوَفِّي» محور الارتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة، الذي يتضمن مشروعات متنوعة في مجالي التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية ويجري تنفيذه بالتعاون مع العديد من شركاء التنمية الرئيسيين من بينهم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والبنك الأفريقي للتنمية، والصندوق الدولي للتنمية الزراعية.