بوابة الصعيد
الثلاثاء 23 يوليو 2024 مـ 03:20 صـ 16 محرّم 1446 هـ
بوابة الصعيد
رئيس التحريرطارق علي
نائب رئيس الوزراء ووزير الصحة: مكتبي مفتوح لجميع أبنائي من الفرق الطبية في جميع محافظات الجمهورية توقيع بروتوكول تعاون بين شركة التعمير والإسكان العقاريةHDP ونادي الجزيرة الرياضي GSC على هامش مشاركته في ”اجتماع منتصف العام التنسيقي للاتحاد الأفريقي”: رئيس الوزراء يلتقي رئيس جمهورية جُزر القُمر بالصور .. مسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) بحُلة جديدة .. بعد تجديد فرشه بالانابة عن دولة رئيس مجلس الوزراء .. الدكتور سويلم يشارك فى الإحتفال بالذكرى الثلاثين لعيد التحرير الوطنى لدولة رواندا وزيرة البيئة تستقبل أعضاء لجنة الطاقة والبيئة والقوى العاملة بمجلس الشيوخ لمناقشة سبل توطيد التعاون بين الجانبين فى عدد من الملفات البيئية... على هامش مشاركته في ”اجتماع منتصف العام التنسيقي للاتحاد الأفريقي”: رئيس الوزراء يلتقي الوزير الأول لدولة الجزائر الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والتعاون الدولي تستقبل رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء لمناقشة ملفات عمل الجهاز وزير التعليم العالى يعقد مؤتمرًا صحفيًا مع الإعلاميين لمناقشة القضايا الهامة وخطط عمل الوزارة للمرحلة القادمة رئيس الوزراء يلقي كلمة خلال الدورة السادسة لاجتماع منتصف العام التنسيقي للاتحاد الأفريقي بدولة غانا محافظ بني سويف يستقبل وزير التربية والتعليم فى مستهل زيارته للمحافظة وزير الاستثمار والتجارة الخارجية يزور الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات ويفتتح أحدث معمل للاختبارات الضوئية

رئيس الوزراء: أزمة العملة ستنتهي خلال فترة قريبة

أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، أن إقرار المزيد من الحوافز والتيسيرات لمختلف المصانع، يستهدف تشجيع المصانع الجديدة التي من شأنها تقليل فاتورة الاستيراد والطلب على الدولار، حيث يسهم ذلك في إنهاء الأزمة والمشكلات الاقتصادية.

وقال: أوجه حديثي لكل رجال الصناعة المصريين، فالأزمة التي تشهدها مصر اليوم تمثل "أزمة عابرة"، مؤكدًا أن الأزمة الخاصة بمسألة العملة سوف تنتهي في فترة قريبة، ولكن الأهم هو ما بعد ذلك.

جاء ذلك في تصريحات تليفزيونية لرئيس الوزراء، خلال جولته الموسعة التي قام بها، اليوم السبت، في مدينتى العبور والعاشر من رمضان، يرافقه عدد من الوزراء والمسئولين.

أضاف: الدرس الذي يجب أن نكون قد تعلمناه من الأزمة الاقتصادية العالمية، هو ضرورة امتلاكنا لمقدراتنا ومنتجاتنا بأكبر قدر ممكن، وأؤكد على ذلك لرجال الصناعة الوطنيين.

وأشار إلى، أنه وفقًا للنماذج الصناعية التي تم تفقدها اليوم، يتبين مدى ثقة الاستثمار الأجنبي المباشر في قدرات مصر، والذي يظهر في ضح مئات الملايين من الدولارات في إقامة مصانع وخلال فترة زمنية بسيطة، حيث يدرك هؤلاء المستثمرون أن تلك الأزمة "عابرة" وسوف تنتهي، واثقين في إمكانات الدولة وقدراتها.

ولفت الدكتور مصطفى مدبولي، أيضًا إلى أهمية متابعة المسؤولين لتلك الاستثمارات، مؤكدًا أنه يتابع بنفسه ملف الاستثمار من خلال عقد اجتماعات أسبوعية مع عدد من المستثمرين، وكذا اجتماعات تتعلق بزيادة الحوافز المُقدَّمة للصناعة، والقضاء على المعوقات التي قد تقوِّض ذلك القطاع المهم، الذي تُمثل نسبته 17% من الاقتصاد المصري، ومنوهًا إلى ضرورة زيادة تلك النسبة في الفترة القادمة.

الاهتمام بملف الصناعة يأتي على رأس أولويات عمل الحكومة

وفي الإطار ذاته، أوضح رئيس مجلس الوزراء أن الصناعة تُعد "الشغل الشاغل" للحكومة اليوم، لافتًا إلى اهتمامها بزيادة حجم الصادرات ليتفوق على حجم الواردات، أو على الأقل لتغطية احتياجات السوق المحلية المصرية وفق خطة واضحة.

التوسعات الصناعية تُسهم في تقليل فاتورة الاستيراد لمصر

وأكد، أن كل مصنع يتم إنشاؤه وكذا التوسعات الصناعية تُسهم في تقليل فاتورة الاستيراد لمصر.

وقال: ذلك هو هدف امتلاكنا القدرة في خضم الأزمات السياسية والأزمات الاقتصادية الكبيرة التي نشهدها اليوم؛ لذا أوجه كل الدعم لكل رجال الصناعة الوطنيين والأجانب.

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي، أن مصر تمتلك البنية الأساسية والموارد البشرية المؤهَلة والمدرَبة، وأن قطاع الصناعة هو الأمل الذي نعمل عليه اليوم.