بوابة الصعيد
الأحد 23 يونيو 2024 مـ 04:42 صـ 16 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الصعيد
رئيس التحريرطارق علي
بنك مصر يفتتح أول فرع متميز لخدمة عملاء الشركات BM Premium فضيلة الإمام الأكبر يشهد توقيع بروتوكول تعاون بين بنك مصرو بيت الزكاة والصدقات لتقديم خدمات الدفع الإلكتروني بنك مصر يوقع بروتوكول تعاون مع صندوق التنمية الحضرية لمنح قروض تمويل عقاري لمشروعات تطوير عواصم المحافظات التابعة للصندوق محافظ الجيزة : تجهيز ٦١٥ ساحه لصلاة عيد الأضحي المبارك وزيرة الهجرة تطالب المسجلين بمبادرة ”سيارات المصريين بالخارج” بدول النزاعات أو دول يصعب إجراء التحويلات منها بتسجيل بياناتهم لإقرار الشكل الأمثل والاستثنائي... وزير التجارة والصناعة يشارك بأعمال الاجتماع الوزاري الثالث للجنة التفاوض التجاري في نظام الأفضلية التجارية بين البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي... جمهورية مصر العربية ودولة قطر تعلنان عن تسلّمهما رداً من ” حماس” والفصائل الفلسطينية حول مقترح الهدن جهود الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى في ملفات النظافة وتحسين مستوى الخدمات محافظالمنيا يوجه بتكثيف الحملات التفتيشية والرقابية على المجازر ومحلات الجزارة المنتدى الأول لبنك التنمية الجديد NDB في مصر يناقش خطة مصر متعددة الأبعاد نحو النمو والاستثمار ”إي فاينانس” تشارك ”القومية للتأمين” و”بنك مصر” في تفعيل التحصيل الإلكتروني للتأمينات رئيس الوزراء يشارك في الملتقى الدولي الأول لبنك التنمية الجديد في مصر

وزير الصحة يوجه الشكر لمديرة إقليم شرق المتوسط لجهودها في تعزيز التعاون بين دول الإقليم

خ.. وجه الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان الشكر للدكتورة حنان البلخي المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط على جهودها الحثيثة للنهوض بقطاع الرعاية الصحية بالمنطقة، وتعزيز التعاون بين دول الإقليم. جاء ذلك في كلمة الدكتور خالد عبدالغفار، خلال اجتماع وزراء صحة إقليم شرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية، والذي عقد على هامش اجتماع الجمعية العامة الـ 77 لمنظمة الصحة العالمية بـ«جنيف». وفي كلمته، تطرق الدكتور خالد عبدالغفار، إلى مفاوضات معاهدة الأوبئة والتي لم يتم الوصول إلى توافق بشأنها، من قبل الدول أعضاء منظمة الصحة العالمية، حيث استعرض الوزير رؤية مصر حيال المفاوضات، مؤكدا ضرورة منح تلك المفاوضات الوقت المناسب، والدراسة المتعمقة للخروج بنص متوازن، لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة في صالح دول الإقليم والدول النامية بشكل عام. واستعرض وزير الصحة والسكان، أبرز العناصر التي لم تتمكن دول الإقليم من الوصول إلى تفاهم حيالها، والتي تضمنت المشاركة وتبادل المنافع، والالتزامات المتعلقة بتطبيق مبدأ الصحة الواحدة، ونقل التكنولوجيا ورفع قدرات الدول النامية فيما يتعلق بالإنتاج المحلي، إلى جانب إيجاد آلية أو صندوق تمويل يتمتع بصلاحيات، وحوكمة عادلة، ويحمل التزامات قانونية صريحة، للتعامل مع الطوارئ الصحية والأوبئة.