بوابة الصعيد
الثلاثاء 28 مايو 2024 مـ 11:35 صـ 20 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الصعيد
رئيس التحريرطارق علي
تنفيذا لتكليفات السيد رئيس الجمهورية بتأسيس مراكز للتوظيف بالجامعات المصرية مترو الأنفاق : حدوث عطل مفاجئ نتيجة سقوط لوحة إعلانات من خارج سور المترو بأعلى كوبرى أكتوبر بمحطة غمره إتجاه حلوان وزيرة التعاون الدولي: بدء الإجراءات الدستورية لانضمام مصر لاتفاقية المحكمة العربية للتحكيم التضامن الاجتماعي تؤكد على أهمية الكشف الطبي المميكن لجميع أنواع الإعاقة واختلاف شدتها.. وزير الصحة يوجه الشكر لمديرة إقليم شرق المتوسط لجهودها في تعزيز التعاون بين دول الإقليم رئيس الوزراء يواصل جولاته التفقدية بالمحافظات وزير الشباب يفتتح ملتقي توظيف الشباب بمشاركة كبري شركات القطاع الخاص وزير الصحة يبحث مع نظيره العراقي سبل التعاون في تصدير وتسجيل الأدوية السلع التمونية تعزز المخزون الاستراتيجي من السكر الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي تستقبل وفد بنك الاستثمار الأوروبي لاستكشاف تعزيز سبل التعاون في مجال المياه الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يفتتح مبنى منطقة بريد الإسماعيلية ومكتب بريد الاسماعيلية الرئيسى بعد تطويرهما وتزويدهما بأحدث الحلول التكنولوجية الدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يلتقى شباب رواد الأعمال والمهنيين المستقلين والمتدربين بمركز إبداع مصر الرقمية

«المشاط» تبحث تعزيز التعاون مع «اليونيدو» في المشروعات الخضراء وتنفيذ برنامج «نُوَفِّي»

استقبلت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، الدكتور باترك جان جيلابير، المدير الإقليمي وممثل المكتب الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «يونيدو» في مصر، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور أحمد رزق، نائب ممثل المكتب الإقليمي، واناكيارا سكندوني، خبير التنمية الصناعية، وجيهان بيومي، مسئول برامج الطاقة وفريق عمل وزارة التعاون الدولي.

وتم خلال اللقاء مناقشة علاقات التعاون المشترك مع منظمة «اليونيدو» والحكومة المصرية في العديد من المجالات ذات الصلة بالتنمية الصناعية والصناعات الخضراء، وبحث محفظة التعاون الإنمائي الجارية.

ورحبت وزيرة التعاون الدولي، بمسئولي منظمة «اليونيدو»، مؤكدة على أهمية التعاون المشترك مع المنظمة في ضوء أولويات الدولة لتحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة، من خلال برنامج الشراكة القطرية PCP للفترة من 2021-2025، وذلك تحت مظلة الإطار الاستراتيجي للشراكة بين مصر والأمم المتحدة للتعاون من أجل التنمية المستدامة.

وبحث الجانبان محفظة التعاون الإنمائي الجارية التي تنفذها منظمة «اليونيدو» في مصر بالتعاون مع الجهات الوطنية المعنية، وتطرقت المناقشات إى جهود المنظمة في تعزيز الصناعات الخضراء، وتمكين الشركات المصنعة من الانتقال إلى الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى بحث سبل الاستفادة من الميزة النسبية للمنظمة الأممية، وخبرات «اليونيدو» خلال الفترة المقبلة، وتوحيد جهود التعاون الإنمائي المشترك مع شركاء التنمية الآخرين مثل البنك الدولي وصناديق الاستثمار في المناخ والبيئة من أجل تعظيم الاستفادة من التمويلات الإنمائية، وتنفيذ استراتيجية التنمية الصناعية وتعزيز التجارة بالشراكة مع وزارة التجارة والصناعة.

كما تطرقت وزيرة التعاون الدولي، إلى مشاركة منظمة «اليونيدو» في المنصة الوطنية لبرنامج «نُوَفِّــي» محور الارتباط بين مشروعات المياه والغذاء والطاقة، والتي تتضمن مشروعات ذات أولوية تحت مظلة الاستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، وذلك من خلال الاستفادة من خبرات المنظمة في مجال الهيدروجين الأخضر، وتعزيز جهود التخفيف والتكيف مع الآثار السلبية للتغيرات المناخية في مصر.

من جانبه، أشاد المدير الإقليمي، بالتعاون المستمر بين «اليونيدو» والحكومة المصرية، معرباً عن اتفاق المنظمة مع الجهود الوطنية الرامية إلى تحسين القدرات الصناعية الوطنية.

وأشار، إلى أن محفظة «اليونيدو» الجارية في مصر تعد ثالث أكبر المحافظ الرئيسية للمنظمة علي مستوي العالم بعد الصين والهند، وأكد على حرص المنظمة على مواصلة تعزيز علاقتها الانمائية مع الحكومة المصرية نحو تحسين البنية التحتية الوطنية لحلول الصناعة الخضراء والمستدامة.

أضاف، أن المنظمة تعمل حاليًا على توسيع عملياتها نحو دعم جهود تحسين المستوي المعيشي للفئات الأكثر احتياجا وتعزيز مسار الدولة المصرية نحو تحقيق التنمية المستدامة.

وتضم المحفظة الجارية لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في مصر، 18 مشروعًا بقيمة 52 مليون دولار، من بينها برنامج التحول إلى الاقتصاد الدائري، وبرنامج دعم التجارة والصناعة والنمو والوصول إلى الأسواق، وتعزيز النمو الاخضر في الصناعة، وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة في الصناعات المختلفة، ودعم جهود الدولة المصرية في تنفيذ الالتزامات الدولية لبروتوكول مونتريال، وغيرهم.